منصة مدرستي التعليمية

الامر من كلمة رأى

الامر من كلمة رأى، إن الامر من كلمة رأى هو (رِ) راء مكسورة، أو (رِه)، وفعل الامر، هو كل فعل يطلب به حصول شيء في الزمن المستقبل، نحو: الْعَبْ، نَظِّفْ، وإعرابه: يبنى على السكون إذا كان صحيح الآخر، ولم يتصل به شيء، مثل: تَمَهَّلْ، وإذا اتصلت به نون النسوة، يصبح: تَمَهَّلْنَ، ويبنى على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد، نحو: اخْرُجَنَّ، ويبنى على حذف حرف العلة إن كان معتل الآخر، نحو: ادْعُ، اسْعَ، ويبنى على حذف النون إذا اتصلت به ألف الاثنين، نحو: افتحا، أو واو الجماعة، نحو: اجمعوا، أو ياء المؤنثة المخاطب، نحو: احفظي.

الفعل رأى

بعد معرفة الامر من كلمة رأى، يجب معرفة الفعل رأى، ولهذا الفعل عدة معانٍ في اللغة العربية، وقد اتفق الحكم النحوي الخاص به في المعاني الثلاثة الأول؛ لأنّها من بابٍ واحدٍ، واختلف في المعاني الأخرى، وهاك البيان: [1]

المعنى الأول الدلالة على اليقين في الخبر، وينصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر، نحو قولك: رَأَيْتُ الْعِلْمَ رِفْعَةً.
معنى (ظنَّ)، وينصب مفعولين، ومنه قوله تعالى: “إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا، وَنَرَاهُ قَرِيبًا”[2]، فـالفعل الأول بمعنى الظنِّ، والمعنى: يَظُنُّونَ البعثَ ممتنعًا، والفعل الثاني بمعنى العلم واليقين، والمعنى: ونَعْلَمُهُ واقعًا.
معنى الْحُلْمِ، وتنصب (رأى) الحُلْمِيَّة مفعولين أيضًا، كما في قوله عز وجل: “وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا وَقَالَ الْآَخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ”[3]، فياء المتكلم في (أَرَانِي) هي المفعول الأول، وجملة (أَعْصِرُ خَمْرًا) هي المفعول الثاني، وكذلك جملة (أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا).
معنى (ذَهَبَ) من الرأي، وهو المذهب، وهذه تتعدى إلى مفعولٍ واحدٍ فقط، نحو قولك: رأى أبو حنيفة جوازَ هذا الأمر، ورأى الشافعيُّ حرمتَهُ.
رأى البصَرية التي بمعنى أبصر ورأى بعينه، وهذه تتعدى إلى مفعولٍ واحدٍ فقط، نحو: رأيْتُ سَعِيدًا، ورأيْتُ بيتَهُ، ورأيتُ مكتبَتَهُ، ورأيتُ أباهُ.
معنى إصابة الرئة، مثل: ضَرَبَهُ فَرَآهُ، والمعنى: أصاب رئتَهُ، ورأَيْتُ الطَّائرَ، والمعنى: أَصَبْتُهُ في رِئَتِهِ، وهذه متعدية الى مفعول واحد.

اسم فعل الامر

وهو الذي يدل على معنى فعل الامر، ولا يقبل علامة من علاماته، كياء المخاطبة، أو نون التوكيد، والجمع، والتذكير والتأنيث، إلا ما انتهى فيها بكاف الخطاب، فإنه يتصرف بحسب المخاطب، مـثـل اسم الفعل عليك أو هاك، وفيما يأتي معاني اسم فعل الامر: [4]

رويـد، بمعنى امهـل.
صـهْ، بمعنى اسْكـُتْ، وأما صــهٍ بمعنى اسكت عن أي حديث تتحدث به.
حــيَّ، بمعـنى اســرع.
مــكانك، بمعنى إثبـِت أو الزم.
هــَــاك، بمعنى خـُــــذ.
هَـــلـُمَ، بمعنى اســـرع.
إليــكَ، بمعنى خـُــــــذ.
إليــكَ عني، بمعنى تنحــى أو ابتعد.
أيـــهِ، بمعنى استمرأو الزياده في الحديث.

وإلى هذا الحد نكون وصلنا إلى نهاية المقال الذي بيّنا فيه ما هو الامر من كلمة رأى، وهو الراء المكسورة (رِ)، أو (رِه).

السابق
خطوات التسجيل في كلية علوم الطيران لحملة الثانوية 1442/1443
التالي
شروط ترخيص المنصات العقارية وتصنيفها

اترك تعليقاً