استعلامات

من هي الممثلة التي شاركت عبد الحليم بطولة فيلم الوسادة الخالية

من هي الممثلة التي شاركت عبد الحليم بطولة فيلم الوسادة الخالية حيث يعتبر فيلم الوسادة الخالية واحد من أشهر الأفلام المصرية والعربية حيث قام ببطولته الفنان عبد الحليم حافظ والذي يعد من أفضل المغنيين والممثلين في ذلك الوقت ومازالت أعماله تتداول حتى الآن واحتل هذا الفيلم مكانة عظيمة بين أفلامه، وفي هذا المقال سوف نقوم بالتعرف على هذه الفنانة.

من هي الممثلة التي شاركت عبد الحليم بطولة فيلم الوسادة الخالية

الممثلة التي شاركت عبد الحليم بطولة فيلم الوسادة الخالية هي الفنانة لبنى عبدالعزيز التي كان يحبها عبدالحليم جدًا وتعاهدا على الزواج إلا أن القدر أبعدهما عن بعضهما فتزوجت من أحد الأطباء وكان هو الممثل عمر الحريري.

قصة فيلم الوسادة الخالية

تتمثل قصة هذا الفيلم أن هناك شاب يدعى صلاح وهو طالب في كلية التجارة يتعرف على الطالبة سميحة فيتبادلان العهود والدبل الفضة والقبلات وتمر الأيام عليهم وعلى حبهم وفجأة يرتطم الحب على صخرة عالية ويتحطم حيث أن سميحة يتقدم لخطبتها عريس ناجح ومتفوق في عمله وحياته وهو الدكتور فؤاد وترفض سميحة الجواز منه في الدفاع عن حبها لصلاح لكن إرادة أهلها تتغلب على عنادها ويجد صلاح نفسه محطمًا بعد اجبار سميحة على الموافقة بالعريس المتقدم لها فيغرق أحزانه في كؤوس الخمر ويستسلم لأحضان راقصة شابة حتى تدهمه نوبة مفاجأة فينتقل إلى المستشفى حيث يجرى له العملية الدكتور فؤاد.

ثم بعدها يفيق صلاح من أحلامه على عمل قوي يقوم به وهو أن يجعل سميحة تندم على تركه واختيارها لفؤاد ولا يعرف أنه بسبب ضغط أهلها عليها وأنها مازالت تحبه هو فقط حتى وإن تزوجت من غيره، حيث ينتهى من دراسته الجامعية ويحصل على البكالوريوس ولكن يسعى للوصول لأكثر مما وصل إليه ويمضي يومه موظفًا في شركة الشرق الأوسط للأعمال الفنية ثم يعود في الليل حتى يدرس للماجستير ويحصل على الشهادة العالية وعلى مركز رئيس حسابات الشركة ثم سكرتيرها العام كل هذا والصداقة التي تكونت بنيه وبين فؤاد تتضاعف.

بعد ذلك يخطب صلاح درية ابنة رئيس الشركة التي يعمل بها ويدعو صلاح الدكتور فؤاد وزوجته لحضور حفل الزفاف وعندما يذهب صلاح إلى النوم كل يوم ينام وحيدًا في غرفة منفصلة عن زوجته فهو ما زال يفكر في حبه القديم الذي عالق في خياله ولا يستطيع تخطيه بأي شكل من الأشكال، ثم تكتشف درية قصة حب زوجها الأول من الدبلة الفضية التي تحمل اسم سميحة والتي كان قد نسيها في مرة من المرات في الحمام وذلك بسبب اعتزازه بمخلفات الذكريات ولكن درية تطوي القلب على الجرح حتى تدهمها آلام الوضع قبل موعدها بشهرين ويتم نقلها إلى المستشفى حيث تجرى لها جراحة خطيره وعندما يجلس صلاح وحيدًا ينتظر نتيجة الجراحة يكتشف أن سميحة ليست المخلوق الوحيد في حياته فهناك درية والجنين الذي من صلبه.

وحين يموت الجنين وتنقذ الزوجة يجد صلاح نفسه أمام حقيقة كبرى هي أن المشاركة في ألم أقوى من الحب وعندما يدخل سريره ولأول مرة منذ أن رأى سميحة يطيل في النظر إلى الوسادة الخالية فلا يرى حبه الأول وإنما يرى الوجه الشاحب للحب الأخير وينام صلاح وقلبه لم يعد مريضًا بالحب الأول.

من هي لبنى عبد العزيز

لبنى عبد العزيز ولدت في 1 أغسطس 1935م وهي ممثلة مصرية بدأت مسيرتها الفنية خلال دور البطولة أمام الفنان عبد الحليم حافظ في فيلم الوسادة الخالية الذي أُنتج عام 1957، ثم اعتزلت العمل الفني عام 1967 بعد مشوارها فني دام 10 سنوات، ولكن بعد 40 عامًا من الاعتزال عادت بعام 2007 خلال مسلسل عمارة يعقوبيان مع صلاح السعدني.

وفي نهاية المقال نكون قد عرفنا من هي الممثلة التي شاركت عبد الحليم بطولة فيلم الوسادة الخالية، فإن لبنى عبدالعزيز فنانة مصرية لامعة برزت في العديد من الأفلام القديمة واحتلت دور البطولة في الكثير منها.

السابق
طريقة إصدار وطباعة الشهادة الصحية عبر منصة بلدي الإلكترونية
التالي
سبب وفاة زوجة صالح الراجحي

اترك تعليقاً