منوعات

نظام الأفراد العسكرين المستجد داخل السعودية وأهم المسؤوليات التي يقوم بها

تعد المؤسسات العسكرية هي الأساس لبقاء الدولة، فهي تعد مصدر الحماية الأول لجميع الأفراد المتواجدين داخل كل دولة، فمهمة هذه المؤسسات الحفاظ  علي جميع الممتلكات والأراضي في الدولة ورعاية كل مكان فيها، فلا يتم الاستغناء عن الأعمال المقدمة من هذه المؤسسات، و العمل بداخلها يحتاج الانضباط والالتزام والدقة والجدية التامة، لذلك يتم اختيار الأفراد المتعينين بداخلها بعناية ودقة تامة بعد العديد من الشروط و الاختبارات لإثبات حسن شخصيتهم وجديتهم وإخلاصهم للعمل، لذلك تم إنشاء نظام الأفراد العسكرية داخل المملكة العربية السعودية، حيث يعتبر من أهم الأنظمة داخل المملكة، وفي المقال التالي سنتعرف علي هذا النظام، والشروط الخاصة للعمل فيه مع أهم المميزات التي يحصل عليها الأفراد العاملين في هذا النظام.

ما هو نظام الأفراد العسكرين الجدد داخل المملكة السعودية :-

تهدف دائما المملكة السعودية إلي العمل علي تحسين المنظمات الحكومية والعسكرية داخل حدود مملكتها، والعمل أيضاً علي رفع الأفراد الموظفين داخل هذه المنظمات وتحسين أوضاعهم المختلفة، وتوفير كافة الخدمات لهم، وزيادة قيمة المرتبات، والارتقاء بالدرجات الوظيفية الخاصة بهم، لذلك قامت بوضع نظام الأفراد العسكرين، فيهدف هذا النظام إلي الاهتمام بجميع الأحكام الخاصة بالأفراد داخل جميع المؤسسات العسكرية سواء كل من الرئاسة الخاصة بأمن الدولة، أو وزارة الداخلية والدفاع، ومن أهم المهمات التي يقوم هذا النظام بتنظيمها والعمل عليها هي :-

وضع الشروط والأحكام اللازمة لجميع الأفراد الموظفين داخل النظام العسكرين من حيث شروط عمليات التعيين أو الشروط الخاصة بانتهاء الخدمة الخاصة بهم.
يفرض القانون أيضاً جميع الحقوق والواجبات لكل فرد داخل هذا النظام وتحديد ما يقوم به ويؤديه، وما يحصل عليه.
يقوم هذا النظام بتحديد كل من المرتبات الخاصة بالأفراد، والترقيات والرتب والدرجات التي يحصلون عليها، كذلك مدة الاجازات الشهرية أو السنوية التي يتم تحديها للفرد، مع الوضع في الاعتبار تحديد المكافات والحوافز والبدلات المستحقة له أيضاً.

المهام الواجبة بنظام الأفراد العسكرين داخل المملكة السعودية :-

قامت المملكة السعودية بوضع بعض القوانين الخاصة بالمهام الواجبة علي الأفراد العسكرين داخل هذا النظام، وكذلك الالتزامات المفروضة عليهم ويتم وضعها في عين الاعتبار، وإلزام كل فرد داخل هذه المؤسسات بالالتزام بها علي حسب قانون المادة تسعة وخمسين المنصوص عليها ما يلي من الالتزامات :-

قيام الفرد بالعمل الخاص به داخل النظام بكل جهد واجتهاد وإخلاص وإتقان مع التزامه التام بالقوانين واللوائح الموضوعه دون كسرها.
من أجل مصلحة المملكة السعودية، والمؤسسات العسكرية المختلفة يقوم الفرد بتقديم الولاء والاخلاص والعمل علي طاعة الأوامر والقرارات.
حسن التعامل مع جميع الأمراء والرؤساء وتقديم الاحترام لهم، وحسن التعامل مع جميع الأفراد خارج المؤسسه وتقديم العون والمساعدة لهم.
التزام الفرد بالسلوك والسيرة الحسنة، والالتزام بالضوابط الأخلاقية داخل المؤسسة العسكرية وترك السيرة الجيدة لغيره من الافراد.

الشروط اللازمة للحصول علي الترقيات في نظام الأفراد العسكرين :-

قامت المملكة العربية السعودية بتحديد الرتب والدرجات التي يتم نقل الموظفين داخل النظام العسكري إليها فتتم الترقية من خلال الانتقال من الرتبة الأقل التي الرتبة الأعلي منها، فقامت المملكة بوضع بعض الشروط اللازمة للحصول علي هذه الترقيات وإليك هذه الشروط :-

النجاح في الاختبار الخاص بالترقية، و تحقيق المؤهل العلمي المناسب مع اجتياز الدورات الحتمية المفروضة.
ضرورة تواجد أماكن فارغة من أجل أن يحصل الفرد علي الترقية المناسبة علي أن تكون مناسبه للمجال المتخصص فيه.
ضرورة مرور مدة محددة من السنين من أجل الترقيه كالآتي :-
مرور سنتين علي ترقية الجندي إلي جندي أول، ومن الجندي الأول إلي العريف.
مرور ثلاث سنوات عند ترقية عريف إلي وكيل رقيب، ومن وكيل رقيب إلي رقيب.
مرور أربع سنوات عند ترقية الرقيب الأول إلي رتبة رقيب.
خمس سنوات كحد أدني عند ترقية كل من الرقيب الأول إلى رئيس رقباء و من رئيس رقباء إلي ملازم.

ونهاية نكون قد وضحنا في هذا المقال كافة المعلومات الخاصة بالنظام الافراد العسكرين الجديد داخل المملكة العربية السعودية، وأهم الواجبات التي يقوم بها الافراد من خلاله، والشروط اللازمة للحصول علي الترقيات.

السابق
اعتمادًا على التمثيل بالصندوق و طرفيه أدناه، هل العبارة الآتية صواب أم عطل: ” عدد الإطباء الذين يناوبون من 8 _ 10 ساعات أسبوعيًا
التالي
ماهو اضطراب الإدراك ؟ ” واشهر علاماته وأعراضه

اترك تعليقاً