حلول دراسية

ما هي ”  أنواع الأرز ؟ ” وأفضلها بالترتيب

أفضل أنواع الرز بالترتيب

يوجد أنواع عديدة من الأرز ، حيث أنه يتكون من أكثر من 40.000 ألف نوع مختلف ، ويمكن تقسيم هذه الأنواع إلى عدد من الفئات ، حيث يوجد أرز طويل الحبة ، أرز حي متوسط ​​، أرز صغير الحبة ، ونجد العديد من هذه الأنواع متداولة في الأسواق وفي البلدان المختلفة ، ويتم استخدامها في وصفات الطبخ حسب تقاليد وعادات كل دولة. بعد أن ذكرنا ما هي “أنواع الأرز؟ بشكل عام سنتعرف على أفضلهم بالترتيب ، وهم كالتالي:

أرز بسمتي

أرز بسمتي من أنواع الأرز طويل الحبة ، ويأتي ضمن قائمة أفضل أنواع الأرز ، ويطلق عليه أرز الفاصوليا العطرية ، وموطنه الرئيسي الهند ، حيث يستخدم بكثرة في الهند والعديد من دول أخرى ، وتتصدر الهند إنتاجها بنحو 70٪ من إجمالي الإنتاج العالمي من أرز البسمتي. يتميز الأرز البسمتي بإقبال كبير على استخدامه في تحضير أشهى الأطباق في العديد من المطابخ العالمية ، كما أنه يحتوي على أقل نسبة من السعرات الحرارية في الأرز ، لذلك يمكن استخدامه في وصفات الرجيم وإنقاص الوزن بشكل فعال.

أرز بني

يُعرف أيضًا باسم أرز الحبة الكاملة ، حيث يتم إزالة القشرة الخارجية منه فقط ، وهو الجزء غير الصالح للأكل ، ويتميز هذا النوع من الأرز باحتوائه على الألياف الطبيعية وفيتامين ب والمغنيسيوم والحديد ، ويستخدم في العديد من الوصفات. عادة ينصح أخصائيو التغذية باستخدامه في الحميات المختلفة ، لأنه يعزز الشعور بالشبع ، وعدم تناول كميات كبيرة من الطعام ، وهو مفيد جدًا من الناحية الصحية ، ويعتبر الأرز البني من أفضل أنواع الأرز الصحي. .

أرز الياسمين

يعتبر أرز الياسمين أيضًا نوعًا طويل الحبة من الأرز ، ويتميز بمذاق مختلف عن أنواع الأرز الأخرى ، وغالبًا ما يستخدم في جنوب شرق آسيا ، وينتشر على نطاق واسع في المطبخ التايلاندي ، ومن خصائصه أنه يحتوي على قوامه لزج ، ويتم طهيه على البخار ، ويستخدم في العديد من الوصفات.

رز أحمر

يُعرف باسم الأرز البوتاني أو قلب جبال الهيمالايا ، حيث يُزرع جيدًا في مناطق آسيا الوسطى ، ويتميز الأرز الأحمر باحتوائه على نسبة عالية من القيمة الغذائية لاحتوائه على الفيتامينات والحديد والمغنيسيوم ومضادات الأكسدة ، حيث يحتوي على قوام وقوام مختلف عن الأنواع الأخرى من الأرز.

الأرز البري

يعتبر الأرز البري من أفضل أنواع الأرز المزروع بشكل جيد في أمريكا الشمالية والصين ، ويصعب زراعته لأنه يحتاج إلى طريقة زراعة متخصصة ، ولا يسهل حصاده لأنسجته القاسية ، ولكنه من أهم مصادر الفيتامينات والبروتينات ، كما أنه يحتوي على أحماض أمينية متعددة.

الأرز الأمريكي

يعتبر الأرز الأمريكي من الأنواع المنتشرة في العديد من دول العالم وخاصة في أمريكا ، ويتميز بحجم حبة طويل ، وسهولة طهيه ، وفوائده الغذائية العالية.[1]

فوائد الأرز

تتعدد الفوائد الصحية للأرز ، خاصة عند استخدام الأرز طويل الحبة ، وهو أفضل أنواع الأرز ، وتشمل هذه الفوائد ما يلي:

  • يتميز باحتوائه على فيتامين ب وحمض الفوليك ، وهما مهمان في تكوين خلايا الجسم الجديدة ، بالإضافة إلى الوقاية من التشوهات والعيوب الخلقية عند الأطفال.
  • ومن فوائده قلة السعرات الحرارية في الأرز ، حيث يحتوي كوب واحد منه على حوالي 216 سعرة حرارية.
  • يحتوي الأرز على ألياف خالية من الغلوتين ، لذا يمكن استخدامه في العديد من الوصفات الغذائية ، كما أنه لا يحتوي على أي دهون مشبعة.
  • هناك العديد من الفوائد لتناول الأرز بشكل منتظم سواء كنت تبحث عن طعام غني بالبروتين لنظامك الغذائي النباتي ، أو تبحث عن وجبة رائعة قبل التمرين.[2]

البلدان التي لديها أعلى إنتاج للأرز

هناك العديد من الدول ذات الإنتاج المرتفع من الأرز ، حيث تنتج الدول مجتمعة حوالي 7424041804 طن أرز سنويًا ، وهذه الكمية مقسمة بين بعض الدول التي تعتبر الأعلى من حيث الإنتاج: وعلى رأس هذه الدول:

الصين

تعد الصين أكبر منتج للأرز ، حيث يبلغ متوسط ​​الإنتاج السنوي لدولة الصين من الأرز حوالي 130 مليون طن أي ما يعادل 36٪ من الإنتاج العالمي من الأرز. يعتبر الأرز من المحاصيل المرتبطة بالثقافة الصينية منذ آلاف السنين ، حيث أنه من الدول القديمة في إنتاج الأرز ، وتعتبر زراعة الأرز من المحاصيل التقليدية فيه. الغذاء أرز. يُزرع الأرز في ثلاث مناطق رئيسية في الصين ، وهي مقاطعة سيتشوان ، والتي تعد واحدة من أكبر مناطق إنتاج الأرز في الصين ، والتي ساعدت في ذلك الظروف المناخية المواتية ، وخصوبة التربة ، والعمالة الرخيصة ، والكثير في الولاية. من الصين. بالإضافة إلى مهارات السكان متعددة الثقافات ، حيث يتم إنتاج كميات كبيرة من أفضل أنواع الأرز في هذه المنطقة ، ويزرع الأرز في الصين أيضًا في حوض Yajzi ، في الجزء الجنوبي الغربي من الصين وفي منطقة Kwantung ، و أيضا في منطقة Sichun في مقاطعة الصين.

فيتنام

فيتنام هي الدولة التي تلي تايلاند والصين في إنتاج الأرز. تتميز حقول الأرز في فيتنام بمساهمة كبيرة في الاقتصاد الوطني في فيتنام ، حيث يزرع الأرز في النهر الأحمر ودلتا ميكونغ. دلتا ميكونغ هي المركز الرئيسي لإنتاج الأرز في البلاد ، وذلك بسبب توفر المكونات الطبيعية لهذا المحصول ، وهي المياه والأسواق والقوارب التي تعمل جميعها على إنتاج وترويج الأرز ، حيث تبلغ مساحتها حوالي 33 مليون هكتار من أراضي فيتنام المنطقة مغطاة بزراعة الأرز. يُزرع الأرز في فيتنام في شمال الدلتا ، والمرتفعات الشمالية ، حيث من الجيد جدًا زراعة أصناف الأرز المرتفعة ، ويستخدم نظام الري المروي في دلتا نهر الميكونج ، حيث يعتبر الأرز من أهم العناصر في النظام الغذائي الوطني لفيتنام ، ويعتبرونها هبة الله لهم. وتطور هذه الزراعة الموجودة في فيتنام.[3]

السابق
عبدالله بن زايد: غياب الدور العربي عن سوريا غير مقبول اجابة السؤال
التالي
عند ارتفاع درجة حرارة سائل ما ، فإن لزوجته

اترك تعليقاً